بداية أتقدم بخالص العزاء والمواساة لذوي ضحايا الذين فقدوا أرواحهم في الزلزال الذي وقع في سفري حصار في مدينة إزمير وللشعب التركي سألين المولى عز وجل أن ينعم بالشفاء على المصابين ويغفر للضحايا ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وبعد ذلك أود أن أقدم لكم نبذة عن شركة دورجة وأن أتتطرق الى أنظمة هياكل فولاذية معيارية مسبقة الصنع وقضايا الزلزال وتقييم مزايا وتنوع الهياكل الفولاذية المسبقة الصنع.

تعبتر دورجة للأبنية المسبقة الصنع والإنشاءات والصناعة والتجارة المساهمة واحدة من أقوى العلامات التجارية التركية في الأسواق العالمية من خلال قدرتها في الإنتاج والتصدير ونشاطاتها في المقاولات الدولية، كما وتعتبر من الشركات الرائدة والأولى في بلدنا في قطاع هياكل فولاذية معيارية مسبقة الصنع. تستمر دورجة بخبرتها البالغة 38 عامًا، لتلبية كافة احتياجات ومتطلبات مشاريعها من خدمات الهندسة والمشتريات والإنتاج واللوجستيات والتجميع والبنية التحتية وأعمال البنية الفوقية والاختبار والتشغيل عن طريق مهندسين تابعين لها وتنفيذها على أساس تسليم المفتاح في العديد من مناطق العالم في فترات متزامنة وفي ظل ظروف مناخية قاسية.

في يومنا هذا تعد دورجة من أكبر الشركات المصنعة في أوربا في مجال تصنيع مباني مسبقة الصنع في مرافق إنتاجها المطابقة لمعايير الجودة المحلية والعالمية. أصبحت شركة مرغوبة ومرموقة بشعار “دورجة بقدراتها الوحيدة القادرة على القيام بهذه الاعمال” للمشاريع التي تتطلب حلول تسليم المفتاح وخدمات الهندسة والتنظيم وقابلية السرعة في التنفيذ.

المشاريع الدولية بمجملها، يتم تصنيع البنى الفوقية في مرافق إنتاج الشركة في تركيا ويتم تصدير عناصر وأجزاء هذه المباني من الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع الى الموقع لغرض تنفيذها.  منذ تأسيسها الى يومنا هذا صدرت دورجة منتجاتها الى أكثر من 60 دولة وحالياً لديها 15 شركات في دول مختلفة.

ما يتعلق الأمر بالحالات التي يفضل فيها الهياكل الفولاذية االمعيارية المسبقة الصنع؛ مناطق الزلازل والكوارث والمشاريع التي يستوجب السرعة في التنفيذ، والمشاريع التي يتم تنفيذها في وقت واحد وفي مواقع مختلفة أو المشاريع في المناطق النائية التي لا توجد فيها مواد ومستلزمات العمل و التييتطلب تنظيمًا واسعًا.   أن مشاريع  المساكن والمدارس ومهاجع الطلبة والمشافي والمستشفيات الميدانية والعيادات الطبية ومراكز الشرطة والسجون والمدن المعيشية ومخيمات العمال في حقول النفط والغاز الطبيعي والتعدين ومرافق اللاجئين المتكاملة والمعسكرات والقواعد العسكرية والمخيمات الحدودية وحظائر الطائرات والمروحيات ومستودعات الذخائر ومراكز التصويب والرماية ومراكز التدريب جميعها يشكل بعض من المشاريع التي تستخدم فيها هذه الهياكل.

ذا تعاملنا مع الموضوع في نطاق التخطيط الحضري المقاوم للزلازل والتوعية بثقافة الزلازل؛ نظرًا للمرونة التي يوفرها الفولاذ أثناء الزلزال، ففي البلدان المتقدمة يتم تنفيذ مباني متعددة الطوابق والمساكن والفنادق وما شابه من الأبنية من هياكل فولاذية معيارية مسبقة الصنع بعد تصميم هذه الهياكل وفقًا لنوعية التربة وتصنيعها في مرافق الإنتاج عن طريق مراقبة الجودة في المصنع.

في المناطق المعرضة لخطر الزلازل العالية، يتم بناء المنازل المنفصلة في الغالب بأنظمة أبنية معيارية مسبقة الصنع فمثلا؛ تم تنفيذ أكثر من 560.000 منزل مستقل في  كاليفورنيا بأنظمة أبنية معيارية مسبقة الصنع مقاومة للزلازل. وبعد الزلزال الذي وقع في  مدينة إلازيغ التركية في هذا العام، قامت رئاسة إدارة المجمعاتالسكنية في تركيا ببناء منازل قروية بهذا النظام، حيث تشارك شركة دورجة أيضًا في تصنيع وتنفيذ هذه المباني.

إذا قمنا بإدراج بعض مزايا الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع لقطاع البناء؛

مقاومة الزلازل؛ عندما يتم تصميم الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع حسب نوعية وخاصية التربة في مناطق مختلفة، بأمكانها ان تنحنيأو تتضرر أثناء الزلزال لكن من الصعب  انهيار هيكلها المرن والخفيف. لذلك في مناطق التي تزداد فيها خطورة الزلازل، تقييم الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع كبديل بعد التغييرات التي يتطلب أجرائها في اللون والملمس والمواد المستعملة فيها والإنارة والتصميم وماشابه.

تقليل البصمة الكربونية- استخدام الفولاذ الهيكلي ذات متانة عالية يقلل من البصمة الكربونية؛ المباني الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع لها بصمة كربونية منخفضة بسبب تصميمها المسبق وتنفيذ البناء في وقت أقصر  وتقليل من  أوقات عمل المعدات وأمكانية تدوير جميع المواد المستخدمة وتقليل النفايات أيضاً.

الفولاذ المادة الصديقة للبيئة والتدوير؛ هناك طريقتان لأعتبار المبنى “خضراء” الأول هو طريقة مساعدة المواد لتكاليف التشغيل والثاني هو كيفية تقليل المواد المستخدمة من التأثير البيئي. تعتبر الفولاذ الوحيد من المواد البناء التي يمكن إعادة تدوريها لعدة مرات بعد الأنتهاء من أستخدامها من دون أن تفقد قوتها.

صديق للبيئة وتأثيره على حركة المرور؛ عامل آخر يساهم في استدامة المباني الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع هو أن غالبية عملية بناء الابنية المعيارية المسبقة الصنع يتم تنفيذها خارج الموقع وبطريقة جاهزة. يتم تقليل الأثار السلبية للمشروع على البئية وموقع العمل بشكل كبير. وبالتالي مقابل التقليل من عدد أستخدام المركبات والمعدات الثقيلة اللازمة في موقع العمل يتم تقليل التلوث البيئي وزيادة السلامة المهنية.

مدة البناء قصيرة؛ أحد اهم مزايا الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع هي يتم تنفيذها بمدة قصيرة من البناء بالطرق التقليدية.

السلامة والأمن؛ توفر الهياكل المعيارية المسبقة الصنع مزايا مهمة جداً عند تقييمها من حيث سلامة العمل والعامل. تنخفض مخاطر الحوادث المهنية بشكل كبير اعتمادًا على الإنتاج الذي يتم إجراؤه في مرافق التصنيع المغلقة.

الظروف المناخية؛ مع التقنيات الحالية والمواد الجديدة بإمكان إنتاج الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع وفقًا لجميع الظروف المناخية. يتم اختيار مواد العزل الداخلي المستخدمة في المباني وفقًا لطبيعة الظروف المناخية التي ستنفذ فيها المشروع. على سبيل المثال ، الهياكل الفولاذية المعيارية المسبقة الصنع التي تصممها وتصنعها شركة دورجة هي هياكل متينة ومستدامة ويتم أستخدامها في طبيعة مناخ تصل من -50 درجة في سيبيريا إلى +50 درجة في إفريقيا.

 

هياكل قابلة للنقل والتفكيك وإعادة التركيب؛ يتم تصنيع الهياكل المعيارية والهياكل الفولاذية المسبقة الصنع في مرافق الإنتاج في المصنع وبعدها يتم شحنها الى موقع العمل. بعد أكتمال التركيب وأستخدامها للفترة المطلوبة تسمح نظام بناء هذه الأبنية بتفكيكها وأعادة تركيبها لأستخدامها في مناطق أخرى.

 

أربط & شغل؛ هو نظام بناء يسمح بإكمال كافة أجزاء المبنى في بيئة المصنع من الإنتاج إلى التجميع النهائي وإرسال خطوط التوصيل النهائية مثل التركيبات الصحية والكهربائية إلى أي منطقة على شكل “وحدات” واحدة أو عدة وحدات. يشحن كل وحدة المصممة والمصنعة مسبقا مع تجهيزها بعناصر التكسية الداخلية والخارجية وألواح الجداران والسقوف والتفريش ومعدات الحمامات والمطابخ وعناصر الإنارة. بعد نقل الوحدات الى موقع العمل تكون جاهزة للأستخدام حسب الغاية سواء كانت بمفردها أو مجتمعة مع وحدات أخرى.

الإستجابة الطارئة بعد حالات الكوارث؛ شاركت دورجة بشكل فعال في إدارة حالات الكوارث وتقديم المساعدات والتبرعات وتنفيذ مشاريع لحالات الطوارئ في زلزال مرمرة 1999 وزلزال بام في أيران 2003 وفي زلزال مدينة فان التركية 2011 ومدينة إلازيغ التركية في 2020 عن طريق مؤسسات ومنظمات مثل رئاسة إدارة الكوارث والحالات الطارئة ( AFAD) والأمم المتحدة ووكالة اليابان للتعاوت الدولي (جايكا).